تندرج مبادرات هيئة المساحة الجيولوجية حالياً مع مجموعة مبادرات منظومة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية تحت برنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية، والذي يُعد أحد من أهم وأكبر البرامج الموضوعة لتحقيق رؤية 2030، ويهدف لتنمية الصناعة والمحتوى المحلي.

 

مبادرات هيئة المساحة الجيولوجية السعودية

ترتبط جميعها بهدف استراتيجي للرؤية وهو (تعظيم القيمة المتحققة من قطاع التعدين والاستفادة منها)

وصف المبادرة:

تزويد المجتمع والعاملين في قطاعي الصناعة والتعدين بجميع المعلومات المتعلقة بعلوم الأرض من خلال توفير قواعد معلومات جيولوجية وبيانات شاملة مما يدعم ويُحفز الشركات المحلية والعالمية في الاستثمار بقطاع التعدين والمعادن من خلال تقديم خدمات متنوعة (استشارات فنية، وجيوتقنية، وتعدينية، ولوجستية)، تسهم المبادرة في دعم الاقتصاد الوطني عن طريق عقد ورش عمل وندوات استثمارية بالتعاون مع وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالإضافة إلى توفير فرص وظيفية.

 

مخرج المبادرة:

تشغيل شركة للاستشارات والخدمات الجيولوجية.

 

مشاريع المبادرة:

إنشاء شركة للاستشارات والخدمات الجيولوجية تابعة للهيئة

وصف المبادرة:

مصادر الطاقة البديلة والمتجددة هي مصادر طبيعية ونقية لا ينتج عن استخدامها أي تلوث بيئي، وحيث أشارت الدراسات الأولية إلى إمكانية تطوير الطاقة المستَمّدة من المعادن، والطاقة الحرارية الأرضية المسَتمّدة من الحمم البركانية القديمة، والينابيع الساخنة والصخور الحرارية إلى طاقة. ونظراً لما تملكه هيئة المساحة الجيولوجية السعودية من قاعدة معلومات في هذا المجال أصبح بمقدورها البحث والتطوير لهذه المصادر لاستثمارها في مجال إنتاج الطاقة المتجددة.

 

مخرج المبادرة:

التقرير النهائي المتوقع بمشيئة الله في نهاية ديسمبر 2020م إضافة إلى الخريطة النهائية للتدفق الحراري لمنطقة المدينة المنورة موضح عليها المناطق المؤكدة والمناطق الواعدة لاستثمار الطاقة الحرارية الجوفية في إنتاج الطاقة الكهربائية.

 

مشاريع المبادرة:

تضم المبادرة مشروع واحد: [ تقييم مصادر الطاقة البديلة والمتجددة بمنطقة المدينة المنورة ]

 

هدف المشروع:

تحديد المواقع المؤكدة والواعدة بمنطقة المدينة المنورة عبر إعداد خارطة تفصيليه توضح نطاقات التدفق الحراري السطحي في الصخور البركانية بحرة رهاط ومناطق الصخور الجرانيتية ذات النشاط الإشعاعي المرتفع المتواجدة في شرق حرة رهاط اعتماداً على البيانات الجيولوجية والإشعاعية والجيوفيزيائية للتعرف على المناطق ذات الإحتمالية العالية لاستغلال الطاقة الحرارية الجوفية في إنتاج الطاقة الكهربائية.

وصف المبادرة:

مراقبة ورصد وتقييم المخاطر الجيولوجية والجيوبيئية (الزلازل ، والبراكين ، الإنهيارات الصخرية ، والسيول ، والانخسافات الأرضية ، وانبعاث الغازات المشعة ) سواءً كانت هـذه المخاطر طبيعية أو متعلقة بأنشطة الإنسان بسبب سوء استخدامه للمـوارد الطبيعية من منظور جيولوجي، وذلك من خلال محطات الرصد الزلزالية والبركانية أو بواسطة الفرق البحثية التي تتولى تقييم مدى أثر الأضرار الناتجة عن المخاطر الجيولوجية على حياة الإنسان وممتلكاته ووضع الحلول لتفاديها. ومن خلال المعلومات الجيولوجية والجيوبيئية التي تمتلكها الهيئة فقد ارتأت أن يتم البدء في إعداد مشروع وطني لإنتاج الخارطة الجيوطبية لمناطق المملكة، وذلك بسبب عدم وجود معلومات توافقية بين تأثير المعادن والصخور والانبعاثات الناتجة عن بعضها وبين أثرها على المجتمع.

 

مخرج المبادرة:

- خريطة جيوطبية للمدينة المنورة

- انشاء وتركيب 135 محطة رصد زلزالي

- تقرير تقييم الخطورة الزلزالية للمناطق الإدارية بالمملكة

- تقرير تقييم المخاطر الزلزالية والبركانية بحرة خيبر

- تقرير دراسة التصحر في وادي بيش

- تقرير تحديد مخاطر القبة الملحية بمدينة جيزان وماحولها

- خريطة المخاطر الجيولوجية لمنطقة مكة المكرمة

- انشاء وتركيب 30 محطة رصد نشاط حراري

 

مشاريع المبادرة:

تضم المبادرة سبعة مشاريع فرعية، وهي:

1- دراسة التصحر في وادي بيش:

هدف المشروع: معرفة درجة وامتداد التّصحر وتحديد مُؤشراته في الأودية الرئيسية والمناطق الزراعية بمنطقة مكة المكرمة، من خلال الدراسات الهيدروجيولوجية ودراسات التربة وتدهور الأراضي ودراسة الغطاء النباتي، باستخدام التقنيات الحديثة المختلفة.

2- تحديد مخاطر القبة الملحية بمدينة جازان وماحولها:

هدف المشروع: إجراء دراسة استشعار عن بعد ودراسات جيوفيزيائية وجيولوجية وجيوتقنية تفصيلية وشاملة لمنطقة القبة الملحية وما حولها بمدينة جازان من أجل التحقق من احتمالية حركة القبة الملحية بالمنطقة وتحديد ابعادها وامتداداتها التحت سطحية، وإقتراح التوصيات الفنية والحلول اللازمة.

3- محطات الرصد الزلزالي والبركاني:

هدف المشروع : مراقبة ورصد وتقييم المخاطر الزلزالية والبركانية عن طريق محطات الرصد الزلزالي، ومحطات عجلة التسارع الأرضية، ومحطات مراقبة النشاط الحراري ومحطات مراقبة تركيز الغازات ومحطات مراقبة التشوهات الأرضية التي يتم إنشائها مما يساهم في رصد ومراقبة المخاطر الزلزالية والبراكنية والتنبؤ بها.

4- تقييم الخطورة الزلزالية للمناطق الإدارية بالمملكة:

هدف المشروع: مراقبة ورصد وتقييم المخاطر الزلزالية والبركانية بالمناطق الإدارية.

5- تقييم المخاطر الزلزالية والبركانية بحرة خيبر:

هدف المشروع: دراسة تفصيلية لتقييم مكامن المخاطر الزلزالية والبركانية بالحرات والمناطق النشطة واجراء سيناريوهات للخسائر المتوقع بها في الأرواح والممتلكات ورسم خرائط تحدد مواقع هذه المخاطر.

6- خريطة المخاطر الجيولوجية والطبيعية لمنطقة مكة المكرمة:

هدف المشروع: دراسة وتصنيف انواع المخاطر الجيولوجية والمشاكل البيئية لمنطقة مكة المكرمة وتقديم الحلول المناسبة لعدد من المشاكل الناجمة عنها.

7- الخارطة الجيوطبية للمدينة المنورة:

هدف المشروع: تحديد ورسم خرائط تركيز العناصر الأساسية عن مختلف أنواع الصخور والتربة والمياه الجوفية وغبار الهواء المحيط في منطقة المنورة والتي قد تؤثر سلبا على صحة الإنسان والحيوان والنبات

تشترك فيها عدة جهات تابعة لمنظومة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ويناط بهيئة المساحة الجيولوجية سبعة مبادرات فرعية وهي:

1- إطلاق برنامج وطني للمعلومات الجيولوجية:

إنشاء برنامج وطنى للمعلومات الجيولوجية يهدف إلى دعم الإنفاق على أعمال المسوحات الجيولوجية والإستكشاف للحصول على معلومات وبيانات علوم الأرض الضرورية بغرض استقطاب المستثمرين، وكذلك تزويد قاعدة البيانات الوطنية بالمعلومات الجيولوجية لغرض تطويرها لكي تسهم فى عمليات الأستكشاف المعدني.

2- إطلاق برنامج الاستكشاف المسرع للرواسب الواعدة:

اطلاق برنامج الاستكشاف المسرع للرواسب الواعدة المحددة مسبقاً لتحديد المرحلة التالية من أعمال الاستكشاف للتمكن من عرضها كفرص استثمارية واعدة لتحفيز وتشجيع شركات الاستكشاف الصغيرة عن طريق التدريب والتطوير من خلال طرح الآفاق والتصورات الجديدة للرواسب الواعدة على الواقع لتدريب ورفع كفاءة الجيولوجيين السعوديين للعمل كمستكشفين متخصصين.

3- إنشاء قاعدة بيانات وطنية مطورة للعلوم الجيولوجية يسهل الوصول إليها:

سوف تشكل قاعدة البيانات الجيولوجية الوطنية حجر الأساس للنظام المقترح لإدارة معلومات الثروات المعدنية والتعدين في المملكة، وستساهم في زيادة القيمة المتحققة من قطاع التعدين كونها أحد الركائز الأساسية في الاقتصاد الوطني، بالإضافة إلى أنها سوف تتيح للمستثمرين الاطلاع على جميع بيانات ومعلومات القاعدة الجيولوجية الوطنية على شبكة الانترنت عن طريق مجموعة من البوابات الإلكترونية.

4- تطوير الخدمات التي تقدمها مكتبة عينات الحفر:

إنشاء وإعداد وحدة قاعدة بيانات متكاملة ومطورة لجميع عينات الحفر اللُبية للمشاريع التعدينية.

5- إنشاء شركة لخدمات التعدين:

إنشاء شركة تراقب التزام شركات التعدين باشتراطات رخصة التعدين الفنية والصحة والسلامة، ومراقبة كميات الإنتاج، وتوفير الكوادر الفنية لمنَظِم القطاع.

6- إنشاء مركز للتميز في قطاع التعدين والصناعات المعدنية:

ضمن مبادرات الاستراتيجية الشاملة للتعدين تأتي مبادرة إنشاء مركز للتميز في قطاع التعدين والصناعات المعدنية كإحدى المبادرات المعني بتنفيذها هيئة المساحة الجيولوجية السعودية لتطوير وتنمية قطاع التعدين. وسيتم في هذه المبادرة العمل على تعزيز الأمن والسلامة البيئية في الأنشطة التعدينية بطرح خدمة جديدة لتغطية الفجوات في قطاع التعدين. كذلك تخفيض تكاليف معالجة المعادن بطرح خدمة جديدة لتغطية الفجوات في مجال معالجة المعادن. إضافة إلى تقديم الاستشارات والخدمات الفنية في مجالات التعدين والأمن والسلامة البيئية.

7- إنشاء صندوق وطني لخدمات الاستكشاف:

تتمثل هذه المبادرة في دعم نمو قطاع الشركات المتوسطة والصغيرة في المملكة العربية السعودية من خلال توفير التمويل المشترك للمؤهلين لزيادة إمكانيات الاستكشاف الجيولوجي في المملكة العربية السعودية (أقل من 50٪ من رأس المال). كذلك التأسيس والإعداد بما في ذلك تفاصيل العمليات ، والهيكل التنظيمي ، ومتطلبات القدرة على التوظيف. كما سيتم بناء الوعي بالصندوق بما في ذلك الربط مع فريق ترويج الاستثمار (جزء من وكالة الوزارة للثروة المعدنية). إضافة إلى بناء القدرات المستمر وإدارة أداء محفظة الاستثمار.