تتراوح أعمار الصخور في المملكة العربية السعودية، ما بين دهر ما قبل الكمبري إلى وقتنا الحاضر، وتشكل هذه الصخور جزءاً من وحدة أكبر تشمل شبه الجزيرة العربية وتعرف بإسم (الصفيحة العربية).

يعود عمر بعض صـخور دهر ما قبل الكمبري في هذه المنطقة إلى الحقب العتيق (حوالي ثلاثة بلايين سنة خلت) إلا أن معظمها تابع لحقب طلائع الأحياء الحديثة (من 1000 إلى 540 مليون سنة خلت).

تعود الصخور الأحدث عمراً في المملكة العربية السعودية إلى حقب الحياة القديمة (540 إلى 250 مليون سنة خلت)، وحقب الحياة المتوسطة (250 إلى 65 مليون سنة خلت)، وحقب الحياة الحديثة (65 مليون سنة إلى عصرنا الحالي)، (ويشار إليها مجتمعة باسم الغطاء الصخري التابع لدهر الحياة الظاهرة).