تدشين أول طائرة للمسح الجيوفيزيائي في محافظة الدوادمي

نيابة عن معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة هيئة المساحة الجيولوجية السعودية الاستاذ بندر بن إبراهيم الخريف دشن معالي نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن صالح المديفر الثلاثاء ١٦ / ١ / ١٤٤٣هـ ٢٤ / ٨ / ٢٠٢١ م في محافظة الدوادمي بمنطقة الرياض اطلاق اولى طائرات المسح الجيوفيزيائي معلنًا بذلك بدء أعمال المسح الجيوفيزيائي في منطقة الدرع العربي.

انطلقت فعاليات تدشين أول طائرة للمسح الجيوفيزيائي في محافظة الدوادمي بمنطقة الرياض بهدف الحصول على البيانات الجيولوجية المتنوعة عالية الدقة للدرع العربي، والذي يغطي مساحة تصل الى ٦٠٠ ألف كم2 من مساحة المملكة العربية السعودية. ، وتهدف أيضًا إلى الكشف عن المخزونات المعدنية التي تزخر بها السعودية.

و ستساهم هذه البيانات بإذن الله في دعم الاستكشاف المعدني، مما سيؤدي الى تحفيز الاقتصاد وتنويع الإيرادات في المملكة العربية السعودية من خلال جذب الاستثمار في قطاع التعدين تحقيقًا لأهداف رؤية المملكة 2030.حيث أن المملكة تُعد من أغنى دول العالم من حيث الموارد المعدنية، التي تُقدر قيمتها وفقًا لبيانات وزارة الصناعة والثروة المعدنية بنحو خمسة تريليونات ريال، والثروة المعدنية
ستكون ثروة اقتصادية ثالثة بعد البترول والبتروكيماويات.

وتشتمل أعمال المسح الجيوفيزيائي الجوي على المسح الجيوفيزيائي المغناطيسي والاشعاعي الجوي لكامل الدرع العربي بالمملكة العربية السعودية.


تستهدف الهيئة أيضًا من خلال هذه الأعمال الحصول على:

- بيانات المغناطيسية الارضية والطيف الاشعاعي بدقة عالية.

- خرائط رقمية للمغناطيسية الارضية والاشعاعية .- التفسيرات الجيولوجية للخرائط المغناطيسية والاشعاعية التي تعكس اهم التراكيب الجيولوجية والسحنات الصخرية، ومن خلالها يتم تحديد وحصراهم نطاقات بيئات التمعدن.

- ارشفة وادراج هذه المخرجات والتفسيرات والتقارير الفنية بقاعدة البيانات الوطنية لعلوم الأرض NGD لتوفير بيانات علوم الارض للمستفيدين في مجالات متعددة من اهمها مجالات الاستثمار التعديني ومجالات البحث العلمي.

مشاركة الرابط