الهيئة تكشف حقيقة أدخنة كهف ام جرسان

أوضحت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية بأن فريق فني متخصص من قسم البراكين من المركز الوطني للزلازل والبراكين بهيئة المساحة الجيولوجية قاموا بزيارة ميدانية لكهف ام جرسان في تمام الساعة 11:30 من صباح هذا يوم السبت ١٢ -٧ -١٤٤١هـ ، بعدما تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر تصاعد أدخنة ونيران وأن الفريق الفني قام بفحص الأدخنة المتصاعدة واتضح أنها عبارة عن كميات من روث ومخلفات الطيور والخفافيش تراكمت عبر السنين فوق بعضها البعض في ارضية الكهف وليست صهير بركاني كما ذكر في مقطع الفيديو المتداول.

وأن كل الشواهد والأدلة من رائحة الأدخنة وشكلها يدل انها ليست ناتجة عن صهير بركاني بل ناتجة عن حرق لمخلفات هذه الطيور ، و أن الأبخرة الناتجة عن صهير بركاني تتكون من أكاسيد الكبريت التي تشبه رائحة البيض الفاسد وثاني أكسيد الكربون وأبخرة الماء ولايوجد في الموقع اي شيء من هذه الغازات وتم التأكد من حرارة المنطقة المحيطة بالكهف بقياس عدد من الابيار الموجودة والقريبة وتبين ثبات حرارتها عن القياسات السابقة ، وبالتالي فاننا نستنتج ان المنطقة مستقرة حراريا ولايوجد اي خوف منها باذن الله.

 

مشاركة الرابط