من المعروف في الوقت الحالي إن الصفيحة العربية تتحرك بعيداً عن الصفيحة الإفريقية بمعدل 2 سم سنوياً، ونتيجة للتمدد القشري الحاصل في الجزء الشمالي الغربي والغربي الأوسط من المملكة حدثت أنشطة بركانية تعود لحُقب الحياة الحديثة.

يوجد نوعين شائعة من الأنشطة البركانية تمثل 80% من عمليات تكون البراكين وهي البراكين الدرعية ومخاريط السكوريا حيث تتراصّ هذه المخاريط على امتداد شقوق يغلب عليها الاتجاه الشمالي – الجنوبي أو الشمال الغربي – الجنوب الشرقي.

تكونت هذه الحرات البركانية على مرحلتين من النّشاط البركاني، بدأت المرحلة الأولى من النشاط البركاني منذ نحو 30 مليون سنة متزامنة مع انفتاح البحر الأحمر وتدفق للحمم البازلتية، والمرحلة الثانية من النشاط البركاني بدأت منذ عشرة مليون سنة وحتى حدوث آخر بركان تاريخي جنوب المدينة عام 1256م تكونت على طول نطاق بركاني نشط يسمى مكة – مدينة – نفود (م م ن) باتجاه جنوب – شمال، وبطول 900 كم يمتد من القنفذة جنوباً ويمر على مكة والمدينة حتى صحراء النفوذ شمالاً ويشمل حرة رهاط وخيبر والإثنين، الخط البركاني مكة – مدينة – نفود (م م ن) هو عبارة عن نطاق اخدودي يتسع بمعدل سنوي 0.054 مم وهو عبارة عن رفع وتقبب وتمدد قشري نتيجة لصعود الصهارة واحتجازها داخل غرف صهارية على أعماق كبيرة من سطح الأرض حيث لوحظ وجود نشاط حراري وزلزالي على طول هذا النطاق البركاني (م م ن) يوضح انه لا يزال في حالة نشطة.

 

خريطة توضح مناطق الحرات في المملكة

 

تُمثل حرة رهاط أحد اكبر حرات المملكة وهى تمتد من شمال مكة وحتى جنوب المدينة المنورة، وتغطي مساحة حوالي 20000كم2،وتشتمل على عدة أشكال بركانية حيث يوجد 644 مخروطاً سكوريا و36 براكين درعية و24 قبة بركانية من التراكيت، ومن المعتقد أن هذه الحرات تكونت نتيجة تدفق الصهارة في طبقة الوشاح العلوية (الأسثينوسفير) الممتدة من منطقة مثلث عفار إلى الاتجاهات الشمالية للدرع العربي حيث أنه يلتقي في منطقة مثلث عفار الأخدود الإفريقي واخدود البحر الأحمر وخليج عدن، وتوجد منطقة مثلث عفار فوق بؤر ساخنة تكون تيارات حمل صاعده تولد قوة شد على جانبيها ثم بالانفتاح إلى جزئين ونتيجة لذلك تصعد الصهارة وتكون الطفوح البازلتية التي تغطي مساحات شاسعة على طول النطاق البركاني النشط (م م ن).

 

خريطة توضح الحرات الرئيسة غرب المملكة على طول الخط البركاني (م م ن)

 

مخاريط بركانية شمال حرة رهاط

 

فوهة وبر وهي أحد الأشكال البركانية المتميزة التي تنتشر في الحرات البركانية تقع في حرة كشب ويصل عمقها 200م وقطرها 2كم نتيجة انفجار بركاني أثناء صعود الصهارة والتقائها مع المياه الجوفية

 

جبل ضبع وهو عبارة عن قبة بركانية موجودة في حرة رهاط

 

جبل مار وهو عبارة عن بركان درعي في حرة رهاط