تَغطّي المسوحات المغناطيسيةُ الإقليميةُ الجوية صخورُ العصر ما قبل الكمبري التي تتكشف في الجزءِ الغربيِ من المملكة العربية السعودية (الدرع العربي)، والصخور الرسوبية التي تعود إلى دهر الحياة الظاهرة في شرق وشمال الدرعِ "صخور الغطاء" وأجزاء من حوض البحر الأحمرَ.

 

خريطة توضح البيانات المغناطيسية (المحوّلة للقطب) لأجزاء من وسط وغرب المملكة كمثال لنوع خريطة الشذوذ المغناطيسي المتوفرة لدى الهيئة (زهران، 2002م)