​​تعد السياحة نوعاً هاماً من أنواع الأنشطة التجارية والاستثمارية عالية الربحية، فقد أصبحت صناعة رئيسية علي النطاق العالمي، ومن المتوقع أن تنمو نمواً متواصلا. إن السياحة من منظور اقتصادي هي قطاع إنتاجي يلعب دوراً مهماً في زيادة الدخل القومي وتحسين ميزان المدفوعات، ومصدراً للعملات الصعبة، وفرصة لتشغيل الأيدي العاملة، وهدفاً لتحقيق برامج التنمية. أما من المنظور الاجتماعي والحضاري، فإن السياحة تشكل حركة ديناميكية ترتبط بالجوانب الثقافية والحضارية للإنسان؛ بمعنى أنها رسالة حضارية وجسر للتواصل بين الثقافات والمعارف الإنسانية للأمم والشعوب.


كهف ام جرسان.JPG

السياحة الجيولوجية هي أحد أنماط السياحة الداخلية التي يسعي القائمين عليها أن تكون احد الروافد المهمة وعامل من عوامل الجذب للسياح القادمين الى السعودية، وذلك جنبا الى السياحة الأثرية والدينية والطبيعية والبيئية والعلاجية وغيرها، التي تتواءم معها في جانب الفئة المستهدفة من عملية الجذب السياحي العلمي والتي تعنى بنشر المعلومات الإرشادية وتوفيرها للباحثين الجيولوجيين الراغبين بدراسة تراكيب جيولوجية أو معدنية او صخرية والتمتع بمناظر خلابة تروّح عن النفس. تعتبر المملكة العربية السعودية بلد غني بالعديد من المواقع والمعالم الجيولوجية والطبيعية السطحية والجوفية ذات النسق البيئي المتميز عالمياً والتي تعطي إلهاماً للسائح، وذلك لتميزها بكبر مساحتها مما يعطي تنوعاً جميلاً ومهماً في جيولوجيتها. 


فوهة الوعبه.jpg


وصف (Colvin, 1991) السائح البيئي عموماً بأنه شخص يتصف بالخصائص التالية:

  • • وجود رغبة كبيرة للتعرف على الأماكن الطبيعية والحضارية.
  • • الحصول على خبرة حقيقية.

• ‌سهل التكيف حتى بوجود الخدمات البسيطة وتحمل الإزعاج والسير ومواجهة الصعوبات بروح طيبة.
• ‌إيجابي وغير انفعالي.
 • ‌تحبيذ إنفاق النقود للحصول على الخبرة وليس من أجل الراحة.
• الحصول على الخبرة الشخصية والاجتماعية. •
عدم تحبيز توافد السياح إلى الأماكن بأعداد كبيرة.
• تحمل المشاق والصعوبات وقبول التحدي للوصول إلى هدفه.
• ‌التفاعل مع السكان المحليين والانخراط بثقافتهم وحياتهم الاجتماعية. والجدول يقارن بين التنمية السياحية التقليدية والتنمية السياحية المستدامة.


Picture5.jpg

 
 أسس اختيار المعالم الجيولوجية:
  1. الشكل المميز للمعالم الجيولوجية، مقارنة بمثيلاتها في محيط مربع الدراسة.
  2. سهولة الوصول إلى المعالم الجيولوجية المختارة وذلك لأغراض عديدة.
  3. الاعتماد على الظواهر الجيومورفولوجية في منطقة الدراسة، وعلى أن  هذه المعالم هي الأبرز كأمثلة على هذه الظواهر.
  4. إمكانية الاستفادة من بعض المعالم الجيولوجية الموجودة في منطقة الدراسة بإمكانية نقلها للمتاحف الجيولوجية المختلفة، أو استخدامها لأغراض البحث العلمي.

كهف طيب اسم التمياط.JPGداخل احد الكهوف التمياط.JPG