Skip Navigation LinksSGS > الرئيسية > موضوعات > الربع الخالي > الحياة النباتية والأحيائية
الحياة النباتية والأحيائية

   توجد بالربع الخالي حياة نباتية، في أماكن يمكن أن تكون صالحة للرعي. ففي بعض المناطق، يمكن أن تنموا النباتات بشكل كثيف بالرغم من قلة كمية الأمطار التي تهطل على المنطقة. وتعطى النباتات أسماء محلية مثل: العبل، والحرم، والشنان، والزهر، والعنضب. وتعتبر هذه النباتات موسمية ومقاومة للجفاف لفترات طويلة نسبياً. وسمحت هذه النباتات خلال فترات زمنية سابقة لأجزاء من منطقة الربع الخالي، لأن تكون مأوي لأنواع مختلفة من الحيوانات. وحتى فترة قريبة، كان الوعل، والنعام، ونمور الرمال، وأنواع أخرى من الحيوانات معروفاً في المنطقة، ولكنها اختفت في الفترة الحالية. ويحتمل أن يكون السبب في ذلك، هو الجفاف أو عمليات الصيد.

06.jpg

وأنشئت الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها في المملكة، متنزهات محمية للحياة البرية في الطرف الجنوبي الغربي من الربع الخالي في منطقة عروق بني معارضة، بمساحة كلية تبلغ نحو 12.000 كم2. وتمتد إلى الأجزاء الجنوبية من مدينة السليل، والأجزاء الشرقية من جبال طويق. واختيرت هذه المحمية، لتكون موقعاً لإعادة توطين الحيوانات التي كانت تعيش في المنطقة خلال فترات سابقة، مثل: الوعل، وغزال الريم. إضافة إلى ذلك، فإن الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها تهدف من إنشاء هذه المحمية إلى حماية النباتات المحلية من الرعي والقطع غير المنظم.

07.jpg

 

المياه

 

يوجد بمنطقة الربع الخالي الكثير من الآبار ومصادر المياه القديمة. وتتوفر هذه المصادر المائية نسبياً في الأجزاء الشرقية، والشمالية الشرقية، والشمالية من منطقة الربع الخالي، وذلك نتيجةً لقرب المياه الجوفية نسبياً في تلك المناطق. والمصادر الرئيسية للمياه في المنطقة تتمثل على النحو التالي:

 

الآبار الارتوازية ذات المياه الكبريتية: حفرت هذه الآبار بواسطة شركة أرامكو، أثناء عمليات المسح والاستكشاف التي نفذتها الشركة في المنطقة. وتنتشر هذه الآبار في معظم أجزاء الربع الخالي.

08.jpg

وتحتوي هذه المخانق المائية على مياه غير عذبة (همجه)، وتنتشر في الجزء الشرقي من الربع الخالي. ومثل هذه المياه يكون قريباً من السطح.

09.jpg


الآبار: وهي تحتوي على مياه صالحة للشرب في كل الأحوال. ويغطي السكان المحليون والرعاة الأجزاء العلوية من تلك الآبار بعد الانتهاء من استخدامها، وذلك لتفادي تراكم الرمال فيها. وتم تحديد مواقع الآبار بشكل جيد لاستعمالها وقت الحاجة.

10.jpg

 

ومصادر المياه المعروفة في منطقة الربع الخالي، هي: بئر الشلفا، وبئر فاضل، وعين حميدان، وبئر عوبر، وغلمات الجحيش، وبئر هادي، وبئر الطويرقية، وغلمات الحرشة، وبئر الثويرة، وغلمات محولة (المثلث)، وآبار معمورة، وبئر أم الحديد، وبئر فيصل، وبئر فارس، وغلمات أمهات بركان، وغلمات عويركرة، وغلمات الطويلة، وغلمات حمراء ناثييل، وغلمات أم شداد، وبئر الغديرات, وغلمات العبيلة، وغلمات الحفرة, وبئر طويلة هادي، بالإضافة إلى مواقع أخرى.
 
11.jpg


وأنشئت المملكة مختبرات تقنية المياه لبعض الآبار الارتوازية التي حُفرت في المراكز السكانية في شرورة, والوديعة، والخرخير، والعرضة، والسمحية، والزبالوتين، والشبيثة، وفي مراكز حرس الحدود القريبة من الدول المجاورة. ولدى وزارة المياه مشروعاً يتم تنفيذه حالياً يتعلق بحفر آبار في منطقة النقاع بالربع الخالي، التي تقع في شرق مدينة نجران. وهذا المشروع، هو لسحب وتنقية المياه لمدينة نجران.