Skip Navigation LinksSGS > الرئيسية > الأخبار > أخبار الهيئة > هيئة المساحة الجيولوجية السعودية تحتفي بمنسوبيها المتقاعدين لعام 1439هـ

هيئة المساحة الجيولوجية السعودية تحتفي بمنسوبيها المتقاعدين لعام 1439هـ

28/03/2018


احتفت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية مساء يوم الثلاثاء 03/07/1439هـ الموافق 20/03/2018م بتكريم منسوبيها المتقاعدين للعام الحالي 1439هـ برعاية رئيس الهيئة المكلف المهندس حسين بن مانع العتيبي وذلك بقاعة المناسبات بمقر الهيئة بجدة .

وأقيم حفل بهذه المناسبة بدأ بالقرآن الكريم، ثم ألقى مدير عام الشؤون الادارية والمالية بالهيئة الأستاذ / علي عسيري كلمة قال فيها هذا التكريم جزء لا يتجزأ من نهاية خدمة الموظفين المتقاعدين معرباً عن شكره وامتنانه للمتقاعدين على ما بذلوه من جهد وعطاء في سبيل خدمة الهيئة طيلة فترة عملهم مشيداً بشعور الفريق وبروح الأخوة والتكاتف بين أفراده.

بعدها ألقى رئيس الهيئة المهندس حسين العتيبي كلمة رحب فيها بمنسوبي الهيئة والمتقاعدين المحتفى بهم من مدينتي الرياض وجدة ، والذين كرسوا جهودهم على مدى عقود من الزمن لبناء وطنهم ورفعة شأنه حتى جاء اليوم الذي يترجلون فيه ليخلف من بعدهم من سيحملون لواء الأمانة ليكملوا المشوار في البناء والعطاء .

وأشار إلى أن دور الهيئة متخصص في مجالات علوم الأرض كالمسح والتنقيب عن ثروات هذه الأرض المباركة وكذلك تقديم المشورة لدرء الأخطار للمحافظة على مقدرات وطننا وتنمية مكاننا وإنساننا وفق أحدث الامكانات المتاحة لنا، بالإضافة الى العديد من الأعمال لافتا إلى أن الهيئة ستعمل وفق توجه الدولة للاستثمار في مجال التعدين وجعله الركيزة الثالثة للاقتصاد لإدارة عجلة التنمية والتطوير وتنويع مصادر الدخل.

وأكد المهندس العتيبي أن الثروة المعدنية تشكل إحدى أهم نشاطات تحقيق رؤية المملكة مع الأخذ في الاعتبار عامل الاستدامة من أجل حاضرنا ومستقبل الاجيال، معتدً بأن إقرار مجلس الوزراء لاستراتيجية التعدين جاء للتأكيد الذي يدحض الشك على هذا التوجه وأهميته لتتبوأ المملكة العربية السعودية مكانها الطبيعي في مصاف العالم المتقدم لرسم ملامح الاقتصاد العالمي والتأثير فيه، وهنا يأتي الدور الريادي للهيئة الذي لابد أن نستشعره جميعا بأننا سنكون حجر الأساس في هذه التطلعات المصيرية بحكم تخصصنا وتفردنا في هذا المجال.

وختم رئيس الهيئة كلمته بقوله إخواني الاعزاء إن كل احلامنا وتطلعاتنا هي استكمال لجهود من سبقونا وقدموا من جهدهم ووقتهم الكثير للارتقاء بمخرجات الهيئة وبعضهم ممن سيكرمون الليلة بعد ان احيلوا للتقاعد فلهم منا عظيم الشكر والتقدير واخص بالذكر اخي معالي الدكتور زهير بن عبدالحفيظ نواب الذي قدم على مدى اثنا عشر عاماً كرئيس لهذا الكيان أعمالاً جليلة وكان لها الاثر الكبير فيما وصلت اليه الهيئة. بعد ذلك شكر سعادته القائمين على تنظيم الحفل وهنأهم بنجاحه.

عقب ذلك استمع الحضور الى كلمة لمعالي الدكتور زهير نواب عبر فيها عن شكره وتقديره للهيئة لاحتفائها بالمتقاعدين وتكريمهم في هذا الحفل الذي سيصبح حافزاً للجيل القادم ووساماً ومفخرةً للمتقاعد يشعره بأن هنالك من يقدر ما قدمه وما قام به من جهد أثناء وجوده على رأس العمل بإخلاص وتفاني.

ثم القى أ. خالد الفي كلمة المتقاعدين التي عبروا فيها بقولهم إنا عاجزون عن وصف مشاعرنا بهذه المناسبة الخالدة في قلوبنا وهذه اللحظات الجميلة بالذات، ولن نستطيع أن نصف لكم أحاسيسنا الطيبة تجاهكم، فلكم منا جزيل الشكر على هذا التكريم.

بعد ذلك عقدت جلسة حوار شفاف ومواجهة أخوية بين المسئولين وموظفي الهيئة لكسر الحواجز وتقوية أواصر العلاقة بين المسئول والمرؤوس، وفي نهاية اللقاء تناول الجميع طعام العشاء المعد لهذه المناسبة.

​​mot2.jpg
 
mot3.jpg
 
mot4.jpg 
 
mot5.jpg