​​برنامج التنقيب عن الثروات المعدنية الذي تتولى الهيئة تنفيذه هو برنامج يتواءم أعماله ونتائجه مع توجهات الدولة واستراتيجيتها ويتصف بتقديم خدمات تنموية مثلها مثل الخدمات التنموية الأخرى التي تقع مسئولية تنفيذها والإشراف عليها على عاتق الدولة، وهو برنامج مناط لهيئة المساحة الجيولوجية السعودية طبقاً لنظامها.
 
وتتضمن مشاريع التنقيب عن المعادن بشقيها الفلزي واللافلزي أعمال الاستطلاع الإقليمي لتحديد الموارد المحتملة للمعادن بمختلف أنواعها، وإجراء التنقيب التفصيلي لاستكشاف الرواسب ذات القيمة الاقتصادية، والدراسات الاقتصادية ذات الصلة بتنمية موارد هذه المعادن وإعادة تقييم الأعمال السابقة في كلاً من الدرع العربي والرصيف القاري والسهل الساحلي للمملكة الموازي للبحر الأحمر. والعمل على مراجعة وتقييم المعلومات الجيولوجية ذات الصلة بتواجدات ونشأة هذه المعادن المكتشفة في المملكة.
وتشمل هذه البرامج أيضاً الأعمال المتعلقة بالاستكشاف الجيوكيميائي، والمسوحات الجيوفيزيائية التي تدعم بصفة خاصة مشاريع التنقيب عن المعادن الفلزية.
 
اولاً: التنقيب عن المعادن
تنتشر الرواسب المعدنية في المملكة العربية السعودية في مواقع عديدة من الدرع العربي، حيث تتواجد غالبية مصادر المعادن الفلزية في الصخور التابعة لدهر طلائع الحياة (ما قبل الكمبري) للدرع العربي وهي الواقعة في الجزء الغربي من المملكة. أما المصادر اللافلزية فتتواجد في كل من صخور دهر طلائع الحياة (ما قبل الكمبري)، وصخور دهر الحياة الظاهرة (الفانيروزويك Phanerozoic) التي تنتشر في الأجزاء الوسطى والشمالية والشرقية من المملكة. ومن الناحية الميتالوجينية هناك رواسب معدنية تتميز بصحبة معينة من الصخور فعلى سبيل المثال رواسب النيكل ومجموعة عناصر البلاتين تتواجد عادة في صخور البريدوتايت أو السربنتينيت، ورواسب الموليبدينوم والقصدير تتواجد في صخور الجرانيت، ورواسب معادن الأساس مثل النحاس والزنك في الدرع العربي تكون مصاحبة للصخور البركانية أو الفتاتية بركانية الأصل.
 
ويعتبر برنامج التنقيب عن المعادن هو الوسيلة لاستكشاف وتحديد الموارد المعدنية المخزونة في باطن الأرض. وقد حددت استراتيجية الهيئة الهدف الرئيسي والأهداف المرحلية والسياسات لأعمال التنقيب عن المعادن بالنحو التالي:
 
الهدف الرئيسي:
وهو تأمين احتياطيات استراتيجية مستديمة من الموارد المعدنية، ويتحقق هذا الهدف بالاستكشاف المستمر عن الموارد المعدنية بشقيها الفلزي واللافلزي في البر والبحر والعمل على تقييمها.
 
الأهداف المرحلية:
  1. تجميع المعلومات الضرورية لتحديد وحصر التواجدات المعدنية.
  2. البحث والتنقيب عن الموارد المعدنية باستخدام أحدث التقنيات العلمية، والعمل على تقويمها وتنميتها، واقتراح الطرق المثلى لاستغلالها.
  3. القيام بأعمال المسح الإقليمي للمناطق والأحزمة المتمعدنة لتحديد المناطق ذات النتائج الإيجابية.
  4. القيام بأعمال التنقيب التفصيلي لتحديد المواقع المتمعدنة الواعدة.
  5. التقويم الجيولوجي للخامات المعدنية الواعدة.
  6. البحث عن مصادر المياه في المناطق المحتملة ومواقع المناجم والنشاطات التعدينية.
  7. التعرف على الموارد المعدنية على طول السواحل في الجزر وفي قيعان البحار.

السياسات:

يتم تحقيق الهدف الرئيسي والأهداف المرحلية للبرنامج عبر مجموعة من السياسات :
  1. توجيه أعمال الاستكشاف العام والتنقيب الإقليمي إلى اكتشاف مناطق جديدة للرواسب المعدنية وتحديد المناطق المحتملة لمصادر المياه.
  2. تركيز الأولوية لأعمال الكشف والتثقيب على المعادن ذات الأهمية الاقتصادية والاستراتيجية للدولة.
  3. تحديد وتوثيق التواجدات المعدنية والمائية المتوفرة في المملكة.
  4. تحديد الأسس والمعايير للخامات، تلبيةً للاحتياجات الأساسية لقطاع التعدين في الدولة.
  5. إجراء دراسات التقويم الجيولوجي لمواقع الخامات المعدنية المحتملة.
  6. الإعلان عن المواقع المعدنية الواعدة وإتاحتها كفرص استثمار للجهات المعنية لتقوم بطرحها للاستثمار العام.
  7. الاستعانة بالتقنيات الجيوفيزيائية والطرق الجيوكيميائية لتحديد احتمالات التمعدن للمناطق غير المنكشفة المغطاة بصخور حقب الحياة الظاهرة.
  8. متابعة النظريات والتقنيات الحديثة في مجال التنقيب عن الموارد المعدنية.
 
 
ثانياً: دراسات تنمية المصادر المعدنية
تعتبر الدراسات التي تجريها الهيئة لتنمية الموارد المعدنية أعمالاً استكمالية لأعمال التنقيب عن المعادن بشقيها الفلزي واللافلزية وهي الوسيلة الفعالة لتحديد وتقدير كميات واحتياطيات المصار المعدنية المخزونة في باطن الأرض. والتالي يوضح الهدف الرئيس، والأهداف المرحلية، والسياسات لدراسات تنمية الموارد المعدنية.
 
الهدف الرئيسي:
وهو تنمية الثروات المعدنية بشقيها الفلزي واللافلزي المكتشفة في البر والبحر.
يتحقق هذا الهدف من خلال العمل على تقويم وتنمية هذه الثروات وتحديد طرق الاستغلال الأمثل لها، لغرض إتاحتها كفرص استثمارية يمكن للجهات المعنية القيام بطرحها للاستثمار العام، لتنويع مصادر الدخل القومي.
 
الأهداف المرحلية:
  1. إجراء الدراسات الاقتصادية عن طبيعة وحجم الاستثمارات في قطاع التعدين والصناعات التعدينية.
  2. تحديد الخامات المعدنية الواعدة بإجراء دراسات الجدوى الاقتصادية الأولية عليها.
  3. دراسة المناجم القديمة ومدى الاستفادة من التقنيات الحديثة في استثمارها.
  4. دراسات إحتياجات السوق المحلية والعالمية من المعادن المكتشفة في المملكة.
  5. إجراء التطبيقات الصناعية للخامات المعدنية لاستحداث مواد أولية تفي بأغراض صناعية محددة.
  6. تذويد المستثمرين في الصناعات التعدينية بالمعلومات الفنية والمعايير اللازمة لهذه الصناعة.
 السياسات:
ويتم تحقيق الهدف الرئيسي والأهداف المرحلية للبرنامج عبر مجموعة من السياسات:
  1. توجيه أعمال الاستكشاف العام والتنقيب الإقليمي إلى خامات المعادن التي تفي باحتياجات الصناعات الوطنية الهامة والملحة.
  2. إتباع الأساليب الحديثة في مجال التطبيقات الصناعية والمعالجة المثلى للخامات المعدنية.
 
 
ثالثاً: دراسات نشأة المعادن
 
توثيق التواجدات المعدنية (MODS)
وهي الأعمال المختصة بتوثيق وتحديث البيانات الخاصة بتواجدات الرواسب والخامات الفلزية واللافلزية المكتشفة في أراضي المملكة العربية السعودية، فقد قامت الهيئة بالشروع في تنفيذ مشروع يهدف إلى تدقيق وتصحيح الإحداثيات الجغرافية لهذه التواجدات وكذا البيانات والمعلومات الخاصة بجميع الرواسب المعدنية بشقيها الفلزي واللافلزي المكتشفة في أراضي المملكة حتى يتسنى الاستفادة من هذه البيانات في مناحي تطوير الاستكشاف المعدني والدراسات الخاصة بالتعرف على أصل نشأة المعادن. وكان من أهداف المشروع هو تسجيل واستكمال جميع المعلومات والبيانات الخاصة بكافة المواقع المتمعدنة والتي من أهمها توثيق أنواعها وأنماطها، والوضع الجيولوجي والتركيبي اللذان تحكما في ترسب وتكون هذه الرواسب والخامات، وخصائصها الجيوكيميائية، والعمل على تسجيل هذه البيانات في صورة رقمية يسهل تداولها والاستفادة منها.
 
خرائط نشأة المعادن (Metallogenic Maps)
بدأت الهيئة مشروعاً واعداً لتنفيذ خرائط رقمية عن نشأة المعادن في المملكة وذلك في بداية العام المالي 2008م، وتتركز أعماله على تجميع ومضاهاة المعلومات الجيولوجية التي تجمعت طوال الفترات السابقة، وهي المعلومات ذات الصلـة بتواجدات المعـادن في المملكة, والعمـل على تفسيرها وتقييم محتواهـا المعدني، والتعرف على التراكيب والبيئات الجيولوجية التي أثرت في نشأة هذه المعادن ومقارنتها، تمهيداً لتوفير بنيـة المعلومـات الجيوتقنية اللازمـة لإنتـاج أول خريطة ميتالوجينية للمملكة (Metallogenic Map).
 
 
 
رابعاً: الاستكشاف الجيوكيميائي
وتتضمن أعمال الاستكشاف الجيوكيميائي ما يلي:
 
الاستكشاف الجيوكيميائي الإقليمي
إجراء استكشاف جيوكيميائي عام على مناطق إقليمية كبيرة بغرض التعرف على المكونات الجيوكيميائية لها وتحديد تركيز العناصر وذلك بتجميع العديد من العينات الصخرية والرسوبية وإجراء التحاليل الكيميائية اللازمة عليها ومن ثم عمل دراسة عامة على النتائج المستخرجة لتحديد المواقع المعدنية الهامة والتوصية بعمل دراسة تفصيلية عنها.
 
الاستكشاف الجيوكيميائي التفصيلي
إجراء الدراسات الجيوكيميائية التفصيلية لمناطق مختارة تم تحديدها مسبقاً لعمل دراسات مركزة عليها لغرض تقييمها وتحديد درجة أهميتها والتوصية بضمها في برامج التنقيب من عدمه.
 
الخرائط الجيوكيميائية
تنفيذ وإعداد الخرائط الجيوكيميائية للمناطق التي تم دراستها سواء كانت لمناطق تم دراستها إقليمياً أو تفصيليا وتوضيح أهم المواقع ودرجة تركيز العناصر المكونة لها إضافة إلى تحديد امتدادات تلك التراكيز.
 
كما أن هناك عدد من الأنواع والطرق للاستكشاف الجيوكيميائي يمكن سردها في التالي:
 
جيوكيمياء رسوبيات الوديان
إتمام مرحلتين من الدراسات الجيوكيميائية، الأولى منها تجرى على رواسب الوديان الرئيسية والكبيرة وذلك بجمع العينات الرسوبية منها وبأعماق مختلفة وتحليلها للبحث عن أي تراكيز للرواسب المعدنية فيها، والثانية تجرى على رواسب الأودية الفرعية والصغيرة لمتابعة وجود التراكيز المعدنية للبدء في الدراسات الجيولوجية المستفيضة.
 
جيوكيمياء الصخور
جمع عدد كبير من العينات الصخرية لمناطق محددة لمعرفة نسبة تركيز المعادن المكونة والمصاحبة لها وذلك بعمل التحاليل اللازمة عليها وتحديد الخامات المعدنية التي من الممكن أن تصاحب هذه الأنواع من الصخور.
 
جيوكيمياء الخامات
تحليل عينات من الخامات المعدنية سواء كانت فلزية أو لافلزية لمعرفة تركيز محتواها المعدني للشروع في الدراسات الجيولوجية والاستكشافية المفصلة عليها.
 
جيوكيمياء المياه
إجراء التحاليل الكيميائية اللازمة عليها بغرض معرفة تكويناتها الكيميائية وتراكيز العناصر فيها.
 
جيوكيمياء التربة والغازات
أخذ عينات من التربة والغازات التي قد تنبعث منها وإجراء التحاليل الكيميائية عليها لمعرفة تراكيز العناصر فيها.
 
جيوكيمياء النباتات
جمع عينات النباتات وتحليلها للتعرف على محتواها من تراكيز معدنية كدلالة لوجودها بالقرب من رواسب معدنية. 
 
 
 
روابط اخرى: