​​ تهتم هذه الدراسات أساساً إلى استنباط العلاقات بين أماكن تواجدات الرواسب المعدنية المكتشفة في المملكة وبين التراكيب الليثولوجية والإستراتجرافية والحركات الجيولوجية والبنائية التي ميزت هذه الأماكن وآثرت عليها، وذلك عن طريق تجميع ومضاهاة وتفسير المعلومات الجيولوجية المتعلقة بهذه الرواسب المعدنية المكتشفة، والتعرف الدقيق على الوضع الجيولوجي وطبيعة البيئات الجيولوجية الترسيبية والعمليات الجيولوجية التي أدت إلى ترسب وتكون خامات هذه المعادن، وتقدير الأعمار الجيولوجية للتمعدنات، وتحديد أنواعها وخصائصها وبصماتها الجيوكيميائية والجيوفيزيائية.

 

وذلك لغرض التحقق من أصول نشأة وتكون هذه الرواسب المعدنية، وبناء قاعدة المعلومات الميتالوجينية لها، والمضي قدماً في إجراء دراسات مستفيضة ومتخصصة لإيجاد نماذج للرواسب المعدنية (Deposits-Models) المكتشفة التي يمكن من خلالها فتح آفاق استثمارية واسعة لاكتشاف معادن مماثلة وجديدة في البيئات الجيولوجية والتركيبية المماثلة في المملكة، مما يوفر الكثير من الوقت، والجهد، والتكاليف اللازمة لأعمال الاستكشاف المستقبلية مقارنة بإتباع الطرق التقليدية المتبعة حالياً، مما سيؤدي إلى تحديد أكثر دقة لأماكن واتجاهات الاستثمارات التعدينية وفي تطوير وتوجيه مسارات الاستكشافات المعدنية مستقبلاً.

 

ولآهمية مثل هذه الدراسات على المستويين العلمي والتطبيقي فقد بادرت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية في بدء مشروع لانتاج أول خرائط رقمية عن نشأة الرواسب المعدنية (Metallogenic-Maps) المكتشفة في الأقاليم الجيولوجية للدرع العربي (وهي تسعة أقاليم) بمقاييس رسم مختلفة، كمراحل متتالية من مراحل إعداد الخريطة الرقمية الأم لكامل آراضي المملكة العربية السعودية بمقياس رسم 1 : 1،000،000