يتم في هذه الدراسات قياس تركيز المواد المشعة الطبيعية الموجودة في الصخور والتربة والمياه والمتمثلة بعناصر اليورانيوم، والثوريوم، والبوتاسيوم وغاز الرادون المشع وحساب الجرعات الإشعاعية الناتجة عنها.

رصد غاز الرادون المشع داخل المدن:
يعتبر غاز الرادون المشع من أهم المصادر الطبيعية للإشعاع، وهو غاز عديم اللون والطعم والرائحة، يزيد وزنه على وزن الهواء بسبعة أضعاف ونصف، ويعتبر نصف عمره قصير جداً (حوالي أربعة أيام). يشكل وجود غاز الرادون في المنازل نوعًا من المخاطر البيئية التي ينبغي التنبه لها، حيث يتم التعرض لهذا الغاز عن طريق استنشاق الهواء المحمل به أو استخدام مياه ملوثة بهذا الغاز، وتكمن أهمية هذه الدراسات بسبب خطورة التعرض لغاز الرادون المشع لفترات طويلة قد يسبب الإصابة بمرض السرطان (سرطان الرئة أو سرطان الجهاز الهضمي).
 
MG8.jpg
جهاز RM-2 لقياس تراكيز غاز الرادون المشع بالتربة.


MG9.jpg
​جهاز RAD7 لقياس تراكيز غاز الرادون المشع بالمياه.



من المشاريع المنجزة في هذا المجال:

المشروع: دراسة تركيز غاز الرادون المشع في البيئية الخارجية بمدينة ينبع البحر
الرقم المرجعي: SGS-DF-2006-8

المشروع: دراسة تركيز غاز الرادون المشع في مياه الآبار في مدينة جدة
الرقم المرجعي: SGS-DF-2006-6

المشروع: دراسة تركيز غاز الرادون المشع في البيئية الخارجية بالمدينة المنورة
الرقم المرجعي: SGS-CR-2009-4

المشروع: إعداد خارطة احتمالية وجود غاز الرادون المشع بالدرع العربي
الرقم المرجعي: SGS-CR-2010-3

المشروع: إعداد خارطة احتمالية وجود غاز الرادون المشع بالغطاء الرسوبي
الرقم المرجعي: SGS-CR-2010-2

المشروع: دراسة تركيز غاز الرادون المشع في البيئية الخارجية بمدينة حائل
الرقم المرجعي: SGS-CR-2010-4

المشروع: دراسة تركيز غاز الرادون المشع في البيئية الخارجية بمدينة تبوك
الرقم المرجعي: SGS-CR-2012-1

المشروع: دراسة تركيز غاز الرادون المشع في البيئية الخارجية بمدينة نجران
الرقم المرجعي: SGS-CR-2015-3



تحديد المناطق المشعة:
يشكل الإشعاع الطبيعي (الإشعاع المؤين) نسبة ٨١ % من مجمل الإشعاع الذي يتعرض له الإنسان، ويبلغ الإشعاع الطبيعي المنبعث من التربة والصخور نسبة تصل إلى حوالي ٨% ويرجع ذلك إلى احتوائها على عناصر طبيعية مشعة، والمصدر الآخر الذي لا يقل أهمية عن المصدر السابق هو الأشعة الكونية، حيث يشكل الارتفاع عن مستوى سطح البحر دوراً مهماً في مقدار التعرض للأشعة الكونية. وتقوم الهيئة بهذه الدراسات بعد التوجّهات الحديثة في المملكة والأقطار المجاورة للدخول في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية لتوليد الطاقة الكهربائية وتحلية المياه، حيث أولت الهيئة اهتمامها حتى يكون هناك خرائط مرجعية للخلفية الإشعاعية يمكن منها استنباط التغيرات التي تطرأ في الخلفية الإشعاعية للمملكة العربية السعودية.

 MG10.jpg
الأجهزة المستخدمة في قياس تركيز النظائر المشعة الطبيعية.



من المشاريع المنجزة في هذا المجال:

المشروع: دراسة ميدانية للتعرف على مقدار التعرض الإشعاعي الطبيعي بمدينة مكة المكرمة
الرقم المرجعي: SGS-CR-2005-1

المشروع: دراسة ميدانية للتعرف على مقدار التعرض الإشعاعي الطبيعي بمدينة حائل
الرقم المرجعي: SGS-CR-2008-1

المشروع: إعداد الخارطة الأولية للخلفية الإشعاعية الطبيعية للمملكة العربية السعودية
الرقم المرجعي: SGS-CR-2008-2

المشروع: دراسة ميدانية للتعرف على مقدار التعرض الإشعاعي الطبيعي بمدينة تبوك
الرقم المرجعي: SGS-CR-2013-2

المشروع: دراسة ميدانية للتعرف على مقدار التعرض الإشعاعي الطبيعي بمدينة المنورة
الرقم المرجعي: SGS-CR-2011-2

المشروع: دراسة ميدانية للتعرف على مقدار التعرض الإشعاعي الطبيعي بمدينة نجران
الرقم المرجعي: SGS-CR-2015-2